أكدت المديرة العامة للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة نصاف بن علية، اليوم السبت، خلال ندوة صحفية اننا ”لن نعود في تونس للحياة العادية الفترة القادمة”.

وشددت أن الخطر مازال قائما رغم تقلص نسبته.

وقالت إن الجميع يعرف مدى خطورة هذا الفيروس رغم نجاح تونس في السيطرة على عدد الإصابات وذلك حتى يتم التعامل مع المصابين في حدود إمكانيات الوزارة.

ودعت المواطنين والمؤسسات لمزيد الوعي وتطبيق كل الإجراءت المتخذة في إطار الحجر الصحي الموجه.

وقالت لا يجب أن ننسى عدد 1035 إصابة و45 حالة وفاة وهذا عدد ليس بقليل، وفق تعبيرها.