الثلاثاء 20 أكتوبر 2020

مركز الحجر الصحي الإجباري يستقبل 250 تونسيا تم اجلاؤهم من المملكة العربية السعودية

استقبل الفريق الطبي المكلف بمتابعة جائحة كورونا بالمهدية، الثلاثاء، 250 تونسيا تم اجلاؤهم من المملكة العربية السعودية ليقيموا بأحد مركزي الحجر الصحي الإجباري، وفق ما أكدته الإدارة الجهوية للصحة

وتولت إدارة الصحة الوقائية متابعة ظروف حفظ الصحة بمركز الحجر المذكور مع تركيز فريق طبي دائم لمتابعة رفع العينات وتأمين التحاليل المخبرية الضرورية طيلة 14 يوما، وفق ما ذكرته الادارة الجهوية للصحة

وبلغ عدد المقيمين بمركزي الحجر الصحي الإجباري في المهدية 536 تونسيا من بينهم 531 كانوا يعملون بالمملكة العربية السعودية والبقية تم اجلاؤهم بداية الأسبوع المنقضي من العاصمة البلجيكية بروكسال

وأمنت الفرق الطبية، الثلاثاء، مغادرة 74 مقيما بأحد مراكز الحجر الصحي الإجباري أتموا فترة الحجر دون تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا المستجد في صفوفهم ليتم نقلهم الى مناطق سكناهم
وتستعد الإدارة الجهوية للصحة بالمهدية لاستقبال 150 تونسيا، سيتم إجلاؤهم غدا الأربعاء 20 ماي 2020 من روسيا، من خلال توفير كل الظروف الصحية اللازمة لقضاء فترة الحجر الصحي

ويعمل فريق متابعة حائجة كورونا بالمهدية على متابعة تشخيص مخالطي مسنّ فارق الحياة، الجمعة المنقضي، بسبب فيروس كورونا بعد أن تم رفع عينات لنحو 15 إطار شبه طبي 12 منهم يعملون بالمستشفى المحلي بالجم أين توفي المذكور و3 بالمستشفى الجامعي الطاهر صفر بالمهدية أين تم حفظ جثة الضحية في الثلاجة المخصصة للموتى

وكان فريق طبي تنقل، اليوم، إلى أحد أرياف معتمدية بومرداس وقام بأخذ عينات لعائلة المتوفى ومخالطيه فيما بادرت بلدية المكان الى إرجاء السوق الأسبوعية مع مراقبة إجراءات التباعد الاجتماعي حتى الكشف عن مصدر هذه العدوى الأفقية التي تعد « خطيرة » وفق ما وصفها عبد اللطيف المكي وزير الصحة في صفحته على أحد مواقع التواصل الإجتماعي

وسجلت ولاية المهدية 18 إصابة بفيروس كورونا المستجد منها 15 حالة شفاء وحالتي وفاة من بينها المصاب الأول، الذي اكتشف يوم 2 مارس 2020، ومصاب آخر يقيم بمركز كوفيد 19 بالمنستير
وعرفت تونس خمسة أيام دون تسجيل إصابات جديدة بالفيروس، الذي ظهر بيوهان الصينية منذ 14 ديسمبر 2019، لتعاود الإصابات الظهور حتى بلغ عددها الجملي 1043 من بينهم 819 حالة شفاء و46 وفاة

0 Reviews

Write a Review

شاهد أيضاً

الإعلام التونسي إلى أين !؟

قانون الاعلام الذي سيُعرض غدا على مجلس الشعب هو بمثابة جعل الإعلام التونسي وكر لتبييض …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *