الأربعاء 21 أكتوبر 2020

رئيس الجمهوريّة يختتم زيارته إلى فرنسا..

اختتمت، مساء اليوم الثلاثاء 23 جوان 2020، زيارة الصداقة والعمل التي أدّاها رئيس الجمهورية قيس سعيّد إلى فرنسا يومي 22 و 23 جوان 2020 بدعوة من الرئيس إيمانويل ماكرون.
ووفق بلاغ لرئاسة الجمهورية، فقد كان لقيس سعيّد، بعد ظهر اليوم، لقاء مع عدد من أعضاء الجالية التونسية بفرنسا من الناشطين في مختلف المجالات وممثلي المجتمع المدني.
كما حضر اللقاء رؤساء وممثلو الهياكل التونسية الممثلة بفرنسا، والإطارات التونسية المعتمدة في فرنسا من بعثات ديبلوماسية وقنصلية.
ومثل اللقاء مناسبة استمع فيها رئيس الجمهورية الى جملة من المشاغل التي طرحها الحاضرون والتي تمحورت بالخصوص حول ارتفاع معاليم الخدمات القنصلية وتذاكر السفر التي ارتفعت في الفترة الأخيرة بسبب تداعيات جائحة كورونا.
كما تم التأكيد على الدور الكبير للجالية في دعم الاستثمار ومعاضدة مجهودات الدولة في تعزيز الاقتصاد الوطني.
وأكد رئيس الدولة على وجوب إعادة النظر في العلاقة بين المركزي والمحلي وضرورة قلب الساعة الرملية حتى تصبح المشاريع نابعة من المواطنين أنفسهم سواء كانوا داخل تونس أو خارجها، بحيث يكون دور السلطة المركزية تجسيد هذه المشاريع والمقترحات على أرض الواقع.

0 Reviews

Write a Review

شاهد أيضاً

4 جمعيات تدعو البرلمان إلى التقيد بالدستور وعدم المصادقة على تنقيح المرسوم 116

المنبر التونسي(المرسوم 116) – دعت أربع جمعيات وهي “أنا يقظ” و”شبكة مراقبون” و “شباب بلا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *