تشغيل حاملي الشهائد العليا.. اتفاقية بين وزارة التعليم العالي واتحاد الأعراف

وقّعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي اتفاقية شراكة مع الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، اليوم الاثنين 29 جوان 2020، تهدف إلى تعزيز تشغيلية حاملي الشهائد العليا.

وتهدف الاتفاقية، التي تولى توقيعها كل من وزير التعليم العالي والبحث العلمي، سليم شورى، ورئيس اتحاد الأعراف، سمير ماجول، إلى تعزيز قدرة الجامعات على تحقيق معايير ضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي، والنهوض بتشغيلية حاملي الشهادات العليا والرفع من القدرة التنافسية للمؤسسات الاقتصادية التونسية.

ومن أهم الأنشطة المدرجة في هذه الاتفاقية، تطوير برنامج عمل مشترك بين وزارة التعليم العالي ومنظمة الأعراف ووزارة التكوين المهني والتشغيل يمتد على 3 سنوات ويهدف الى بعث مرجع للمهن والكفاءات يمكن من ملاءمة البرامج التكوينية بالجامعات مع متطلبات سوق الشغل من أجل النهوض بالتشغيلية، مشددا على أن ذلك لن يتحقق الا عبر مراجعة برامج التكوين بالجامعات التونسية.

ويتم العمل بمقتضى هذه الاتفاقية، التي تمتد على خمس سنوات، على إضفاء الطابع المهني على التكوين الجامعي والعمل على ملاءمة محتوياته مع متطلبات سوق الشغل والتنمية الاقتصادية ووضع برنامج لانتداب حاملي شهادة الدكتوراه بمؤسسات التعليم العالي الخاص والمؤسسات الاقتصادية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق