الخميس 26 نوفمبر 2020

مستجدات حادثة اختفاء رضيع من مستشفى وسيلة بورقيبة

أكدت شقيقة المواطنة أسماء الورغمي، أن كاميرات المراقبة بمستشفى وسيلة بورقيبة رصدت مشتبها فيها في جريمة إختطاف الرضيع التي حصلت مساء أمس الأربعاء. 

وحسب المعطيات الأولية التي نقلتها إذاعة موزاييك صباح اليوم الخميس 2 جويلية 2020، فقد رصدت الكاميرات إمرأة تحمل الرضيع وغادرت به المستشفى، وكانت موجودة قبل ذلك في الغرفة نفسها التي أقامت فيها الأم، والتي تعرّفت عليها حين رأت صورتها.

وقد تم الإتصال بالفرقة الأمنية بباب سويقة وجاري البحث عن المشتبه فيها.

ومبدئيا، فإن الفاعلة زائرة قدمت إلى المستشفى وتجاذبت أطراف الحديث مع الأم قبل اقتناص فرصة خروجها من الغرفة لاختطاف الرضيع.

يُذكر أن أسماء أم أنجبت رضيعها مساء الاربعاء 1 جويلية 2020، في المستشفى المذكور، وفُجعت ساعات بعد إنجابه باختفائه من الغرفة التي تركته بها عندما تنقلت إلى غرفة أخرى بطلب من الطاقم شبه الطبي لقيس ضغط دمها. 

0 Reviews

Write a Review

شاهد أيضاً

نقابة الصحفيين تنشر نص برقية الإضراب العام في القطاع

المنبر التونسي(نقابة الصحفيين) – نشرت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، مساء اليوم الاربعاء، نص برقية الإضراب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *