السبت 5 ديسمبر 2020

علي العريض: حكومة الفخفاخ تلقت ضربات قوية.. وتضارب المصالح ليست اشكالا!!

قال القيادي بحركة النهضة علي العريض إن حكومة الفخفاخ تلقت ضربات قوية خلال الآونة الأخيرة بسبب شبهة تضارب المصالح المتعلقة برئيس الحكومة.

وأكد العريض إنكباب لجنة التحقيق البرلمانية على التحري والتثبت في شبهة تضارب المصالح، متابعا’ إذا ما ثبتت أن الحكومة تشوبها شبهة فساد ستفقد مصداقيتها وحينها لكل حادث حديث ‘.

واستدرك العريض ‘ شبهة تضارب المصالح ليست اشكالا يجب معالجتها في اطار مكافحة الفساد’، وأضاف ”إلى حين ذلك الوقت سنواصل دعمنا للحكومة لأن إحدى أهم النقاط الضرورية بالنسبة لبلادنا هي الإستقرار”.

وواصل العريض قوله’ دخلنا الحكومة من أجل مقاومة الفساد، وشعار حكومة الفخفاخ مقاومة الفساد وبالبالي ليس من المعقول أن تناقض نفسها ‘. 

وبخصوص دعوة حركة النهضة الى توسيع الإئتلاف، رأى العريض أن الحكومة لكي تتمكن من مواجهة التحديات  و القيام بالاصلاحات الكبرى عليها أن تحظى بدعم برلماني واسع قائلا’ نحبو الإئتلاف الحاكم ينجح بالمكونات الحالية وبالمكونات التي من الممكن أن تلتحق إذا ما إقتنعت جميع الاطراف’.

وجاء تصريح القيادي بحركة النهضة علي العريض، لاذاعة موزايك، على هامش إجتماع عام بقواعد الحركة  بمدينة القلعة الكبرى. 

.fb_iframe_widget_fluid_desktop iframe {
width: 100% !important;
}

0 Reviews

Write a Review

شاهد أيضاً

الإتحاد الوطني للمرأة التونسية يُقاضي العفاس

عبر الإتحاد الوطني للمرأة التونسية في بيانه الصادر اليوم السبت، عن إستياءه الشديد من الخطاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *