أسرار مفاوضات آخر لحظة : النهضة وقلب تونس وائتلاف الكرامة…توافق على اسم وحيد لرئاسة الحكومة

المنبر التونسي (قلب تونس)-علمت مصادر مطلعة على كواليس المفاوضات أن حركة النهضة تجري في الساعات الأخيرة مفاوضات ماراطونية متواصلة على مدار الساعة من أجل الحسم في مسألة ترشيح الأسماء لرئيس الجمهورية قبل حلول أجل يوم غد 23 جويلية المقرر لتقديم الأسماء..
وتشير الأنباء أن النية تتجه إلى التنسيق التام بين كل من حركة النهضة وقلب تونس وائتلاف الكرامة وعدد من النواب المستقلين من أجل التوصل إلى الحسم في الخيارات المطروحة والخروج باسم واحد يكون مدعوما من أكبر عدد ممكن من الكتل والنوّاب الأمر الذي قد يسّهل مسألة الإختيار من قبل رئيس الجمهورية.

وفي ذات السياق تشير المعطيات المتوفرة أن 3 أسماء مازالت في السباق حاليا للإختيار ما بينها وهي كل من الوزير السابق للتنمية الفاضل عبد الكافي ووزير الطاقة والمناجم في حكومة الفخفاخ المنجي مرزوق بالإضافة إلى التكنوقراط المستقل خيام التركي…ولئن تشير كل المعلومات المتوفرة إلى أن عبد الكافي ينطلق بحظوظ أوفر ليكون على رأس قائمة الترشيحات بحكم دعمه التام والكامل من قبل حزب قلب تونس بالإضافة إلى عدم اعتراض النهضة على اسمه وقد يحوز ثقتها في الترشيحات بشكل كبير، ويبقى كذلك تقديم اسم المنجي مرزوق على عبد الكافي مطروحا إذا ما كانت الآراء داخل النهضة وازنة في مسألة الحسم والإختيار النهائي…
ولكن إلى حد الآن مازالت الأمور في طور الحسم وقد تتضح في الساعات القليلة القادمة أو في صباح يوم غد على أقصى تقدير، لكن الثابت أن الأمور تتجه نحو التوافق على اسم واحد يكون مرشحا على النهضة وقلب تونس والإئتلاف معا…

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق