الثلاثاء 27 أكتوبر 2020

هيئة الدفاع عن الشهيدين : تم الاتصال بالغنوشي 11 مرة قبل اغتيال البراهمي بيوم “التفاصيل “

المنبر التونسي (راشد الغنوشي)-انطلقت ندوة هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي صبيحة اليوم 23 جويلية 2020، حيث كانت هيئة الدفاع وعائلة الشهيد محمد البراهمي و أمناء الجبهة الشعبية سابقا حاضرين.

موضوع الندوة الأولي، كان تعطيل الكشف عن الحقيقة طيلة المسار العدلي وتورط الحزب الاسلامي النهضة وجهازه السري في التدخل في القضاء. تتعلق المعطيات بالرابط التنظيمي والشخصي بين الجهاز السري والاغتيالات السياسية.

في مداخلة أولى، أكدت الأستاذة وفاء العليبي أن دائرة الاتهام قررت ابطال قرار توجيه التهمة لكل من وحيد التوجاني ومصطفى بن عمر ومحرز الوزاري. كما تم اتهام عامر البلعزي، مصطفى خذر ومحمد العكاري بالمشاركة اللاحقة في القتل العمل مع سابقية القصد.

اتُهم مصطفى خذر بتهمة الامتناع عن اشعار السلط المعنية بجرائم ارهابية. أعلنت الهيئة اعادة ملف الجهاز السري الى حاكم التحقيق.

من المستجدات القضائية أنه تم توجيه تذكير الى سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لتقديم كل المعطيات المتوفرة، كما تم مطالبة وزارة الداخلية باضافة نسخ أصلية من النشريات اليومية بين 12 و 25 جويلية 2013.

أكدت ايمان قزارة خلال جلسة 29 ماي تم الكشف عن وثائق تم اخفاؤها منذ شهر جويلية 2013 تتعلق ببوكر الحكيم.

“اكتشفت الهيئة اشارات بمحاضر البحر تفيد أنّ الوحدة الوطنية لجرائم الارهاب حجبت ملف تتبع الحكيم قبل اغتيال الشهيد، هذه المكالمات تكشف عن شبكة العلاقات وطرق التنفيذ

كانت الداخلية على علم بأماكن تواجده و تنقلاته وشبكة علاقاته (21 ملف) 15 شريحة هاتف جوال من 1 جويلية الى 31 جويلية، تضمنت الوثائق تحريات سابقة قبل المداهمة في منزل الته بحي الغزالة 17 جويلية 2013. كان يقوم باتصالات بهواتف قارة تابعة لادارات معلومة تسترت الداخلية على هوية أصحابها.”

أعلنت قزارة، أن الاتصال بالغنوشي كان عن طريق الهاتف تحت مسمى chikh 2 و تم الاتصال به قبل يوم من اغتيال البراهمي 11 مرة من قبل مصطفى خذر وعبر شخص مسمى “كمال البدوي” كانت حلقة الوصل بين خذر والغنوشي من المقربين من الغنوشي يشرف على الطاقم الأمني الخاص بالغنوشي.

0 Reviews

Write a Review

شاهد أيضاً

بن عروس: تفكيك شبكة مختصة في ترويج المخدرات بإحدى النزل

تمكنت يوم 26 أكتوبر 2020 دوريات مشتركة تابعة لفرقة الأبحاث و التفتيش والأمن السياحي بمنطقة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *