الأربعاء 28 أكتوبر 2020

ثمن علوش العيد يتجاوز هذه الحدود ، والشكوى من الغلاء ككل عام

المنبر التونسي (ثمن العلوش)-عبر عدد من المواطنين الذين توافدوا منذ الصباح على إحدى نقاط بيع الأضاحي بتونس العاصمة من ارتفاع أسعار الخرفان مقارنة بالسنة الماضية بنسبة تصل إلى نحو25 بالمائة حيث تراوح سعر الخروف المتوسط الحجم بين 500 ألى 800 دينار هذه السنة في حين كان سعره خلال الأشهر القليلة الماضية وبنفس الحجم بين 400 و650 دينارا .
وعاينت موفدة « وات » للمكان المخصص لبيع الأضاحي بتونس العاصمة ارتفاع أسعار الخرفان حيث اكد عدد من المواطنين في تصريحات متطابقة لوات ان الاسعار اضحت تعادل رواتبهم الشهرية او اكثر في بعض الاحيان ليصل ثمن بعض الخرفان الألف دينار.
وطالب المواطنون بتكثيف الرقابة على التجارللحد من المضاربات خصوصاً أن معظم الأسر التونسية تعيش ظروفا اقتصادية صعبة حتمتها تأثيرات جائحة كورونا فضلا عن تزامن العيد مع العطلة الصيفية.

وبالرغم من التذمر من غلاء أسعار الأضاحي فان المواطنين الذين قدموا إلى « الرحبة » منذ الساعات الأولى من الصباح لم يتخلوا عن شراء الأضاحي للاحتفال بعيد الأضحى أو مايعرف ب »العيد الكبير » رغم الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشونها .
ويعلل احد التجار الذين التقتهم » وات » بالمكان الارتفاع النسبي للأسعار وفق تعبيره إلى ارتفاع أسعار الأعلاف المركبة مضيفا أن كل الأسعار متوفرة وكل يجد ضالته بحسب رغبته وقدرته المادية فتجد خرفانا بـ 300 و400 دينار وأخرى تتراوح بين 600 و700 دينار وتصل الى 1000 دينار لأصحاب الجيوب الممتلئة وفق قوله .
وبين أن عمر الخروف هو العامل الأول في تحديد سعره الذي يضبط من قبل أصحاب المزارع والتجار بهوامش أرباح البيع وصفها بالمعقولة وغير المرتفعة خاصة وان السوق تتحكم فيها منافسة شرسة بين التجار الذين يتقيدون بنفس الأسعار تقريبا وعدم الترفيع فيها بنسب كبيرة كما يروج إلى ذلك البعض قصد بيع منتجاتهم وإضفاء مزيد من المرونة على عملية العرض والطلب.
وابرز في هذا الخصوص مجموعة من التجار أن شكاوى المواطنين وتذمرهم من ارتفاع الأسعار الأضاحي تتكرر سنوياً لرغبة المشترين في الحصول على أقل سعر عند شراء الأضاحي.
وقالوا أن السوق تشهد كساداً هذا العام مقارنة بالأعوام السابقة وان نسبة المبيعات لاتزال ضعيفة إلى غاية الوقت الراهن آملين في أن يزداد الإقبال على شراء الاضاحي مع نهاية هذا الأسبوع بسبب حصول جل الموظفين على رواتبهم واقتراب موعد عيدالاضحى الموسم الأهم لتنشيط عمليات البيع وتحقيق الكسب للفلاحين والتجار بعد تراجع كبير في استهلاك اللحوم الحمراء لاسيما لحم الضأن خاصة خلال السنوات الثلاثة الاخيرة ).
المصدر وات

0 Reviews

Write a Review

شاهد أيضاً

دولة تسجل كل 3 دقائق حالة وفاة بكورونا

المنبر التونسي(كورونا) – أعلن التلفزيون الرسمي الإيراني الأربعاء، أن شخصا يموت بكوفيد-19 كل ثلاث دقائق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *