الأحد 25 أكتوبر 2020

في سن الـ103 : شفاء معمّر من فيروس كورونا

قال أقارب باكستاني يبلغ من العمر 103 أعوام وأطباء إنه تعافى من مرض كوفيد-19 ليصبح من بين أكبر الناجين سنا من المرض في العالم، متغلبا على الصعاب في بلد يعاني من ضعف نظام الرعاية الصحية.

وخرج عزيز عبد العليم، وهو من سكان قرية في منطقة شيترال الجبلية الشمالية، الأسبوع الماضي من مركز لعلاج الحالات الطارئة بعد أن أظهرت الاختبارات إصابته في أوائل جويلية.
وقال أحمد، نجل عبد العليم، لرويترز عبر الهاتف من قريته الواقعة بالقرب من الحدود الباكستانية مع الصين وأفغانستان “كنا نشعر بالقلق عليه نظرا لسنه، لكنه لم يكن منزعجا على الإطلاق”. ونقل أحمد عن والده قوله إنه مر بالكثير في حياته وإنه لم يشعر بالخوف من الفيروس.
لكنه لم يكن مرتاحا، بالرغم من ذلك، للبقاء في العزل.
وقال أحمد، وهو نجار تجاوز الخمسين، إن والده كان يعمل نجارا حتى السبعينيات من العمر، وتوفيت في حياته ثلاث زوجات وتسعة من الأبناء والبنات، مضيفا أن أباه انفصل عن زوجته الرابعة وهو متزوج حاليا من الخامسة.
وقال الدكتور سردار نواز، وهو مسؤول طبي كبير في مركز الحالات الطارئة التابع لخدمة آغا خان الصحية، لرويترز اليوم الجمعة، إن عبد العليم كان بحاجة أيضا للدعم المعنوي والنفسي في فترة العزل والعلاج.

.fb_iframe_widget_fluid_desktop iframe {
width: 100% !important;
}

0 Reviews

Write a Review

شاهد أيضاً

وفاة مدير عام الموانئ الترفيهية بوزارة السياحة

المنبر التونسي(وزارة السياحة) – نعت  وزارة السياحة، مدير عام الموانئ الترفيهية بالوزارة وحيد الصغير، الذي توفي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *