الخميس 26 نوفمبر 2020

مقربون من الغنوشي يقترحون مبادرة لتأجيل مؤتمر النهضة

المنبر التونسي(النهضة) – تقدم القياديان في حركة النهضة رفيق عبد السلام وعبد الكريم الهاروني، في رسالة داخلية للحركة، بمبادرة تحت عنوان ”من أجل مؤتمر توافقي يجدد مشروع النهضة ويحقق التداول القيادي”.
ودعا صاحبا المبادرة إلى تأجيل انعقاد مؤتمر الحركة وذلك
لمدة تتراوح بين سنة ونصف إلى سنتين من تاريخ التوافق حول ذلك، سواء عبر تزكية واسعة من مجلس الشورى، أو عبر استفتاء الأعضاء بدعوة من مجلس الشورى المركزي.
وتحجّجت مبادرة الهاروني وعبد السلام ، باعتبارات ظرفية وسياسية ، وهي الحالة الاستثنائية التي يمرّ بها العالم وتونس بسبب جائحة كورونا ، وما فرضته من اجراءات التوقي وتعسّر عقد الاجتماعات الموسعة داخل الحركة ، وأيضا تعثر عمل اللجان المفرزة لاعداد المؤتمر من طرف مجلس الشورى بسبب التجاذبات الداخلية وغياب الاريحية في التعامل بين اعضائها وفق نصّ الرسالة
كما دعت المبادرة إلى الفصل بين رئاسة الحركة والترشح للمناصب العليا في الدولة بعد انتخابات 2022، ومن ذلك الإعلان رسميا في المؤتمر القادم بأن زعيم الحزب هو المرشح الرسمي للمناصب السيادية في الدولة.
وكان 100 قيادي بالحركة ، من بينهم اسماء وازنة وثقيلة ، قد توجهوا برسالة أولى للغنوشي بالخروج والإعلان الصريح عن عدم نيته الترشح للرئاسة في المؤتمر القادم وعدم تنقيح النظام الداخلي لتغيير الفصل 31 من القانون الاساسي الذي ينص على مبدإ العهدتين في رئاسة الحركة، إلا أن ردّ الغنوشي لم يتأخر على المجموعة ليصعد في خطابه ضد عريضة المائة قيادي ، حيث وصف خصومه من قيادات تاريخية ونواب بالبرلمان وفاعلين مؤثرين في الحزب “بالانقلابيين” و”زوار الليل”، زاعما أن الأحزاب تختلف عن الدول، وأن زعماء الأحزاب يمكن أن يبقوا طويلا.
كما لجأ الغنوشي في ردّه على المجموعة إلى الحديث عن “الشرعية التاريخية” والزعامة لإظهار فضله على الحركة وتبرير شرعية بقائه.
الجدل ظلّ قائما بعد ردّ الغنوشي ، وتواصل بتسريب رسالة ثانية لنفس المجموعة وجهت لابناء الحركة، اتهموا فيها الغنوشي بتهديدهم وإقصاء البعض منهم من اجتماعات المكاتب الجهوية وتشويه صورتهم علاوة على هرسلة البعض الاخر .
كما كشفت مجموعة المائة أيضا، نية رئيس الحركة راشد الغنوشي، الترشح للانتخابات الرئاسية لسنة 2024 .

0 Reviews

Write a Review

شاهد أيضاً

في وداع أسطورة كرة القدم العالمية مارادونا…أحلى الصور النادرة

المنبر التونسي (مارادونا)-أسطورة لا يختلف عليها اثنان وأحد أمهر وأعظم لاعبي كرة القدم والأهم أنه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *