الثلاثاء 24 نوفمبر 2020

البرلمان:منفذ عملية نيس لا يمثل تونس والعلاقات التونسية الفرنسية لن تتأثر بها

المنبر التونسي(البرلمان) – عبر مجلس نواب الشعب اليوم عن إدانته للعملية الاجرامية التي وقعت بمدينة نيس الفرنسيّة، داعيا برلمانات العالم إلى التحرّك الناجع من أجل نبذ خطابات الكراهيّة والعنف والتحريض والاستفزاز وكلّ مظاهر التطرّف والتعصّب الديني والعرقي ، حسب ما جاء في نص بيان المجلس.  

واستنكر البرامان كلّ العمليات الإرهابية التي تنشرُ الرعب والدمار وتقتل الأرواح البريئة باسم الدين والعرق والعنصريّة مع التأكيد  أنّ هذه العملية الإرهابيّة لن تمسّ من عراقة العلاقات التاريخية بين البلدين والشعبين التونسي والفرنسي، ومهما كانت جنسيّة منفّذ العمليّة، فإنّه لا يُمثّل التونسيّين ولا عموم المسلمين، ورئاسة مجلس نواب الشعب على قناعة بأنّه لن يكون لهذه العمليّة أيّ انعكاس أو تأثير على التونسيّين المقيمين في فرنسا منذ عقود وبرهنوا على الدوام على أنّهم مُسالمون وأنّهم قوّة خير وعمل.
وشدد البرلمان أنّ الإرهاب فعلٌ إجرامي ليس له دين، ولا لغة، ولا قومية، وأنّه يستهدف سلامة الجميع وأمنهم، مُستنكرة أيّ ربطٍ بين مثل هذه الأعمال الإجرامية والدين الإسلامي الذي يقوم على مبادئ السماحة والتعايش الإنساني وقيم الإخاء والمحبّة بين كلّ المجتمعات والشعوب على إختلاف الأديان والأجناس والمعتقدات.

0 Reviews

Write a Review

شاهد أيضاً

شارع الحبيب بورقيبة: القبض على شخص يشتبه في إعداده لعملية إرهابية..

أكد رئيس مكتب الإعلام والإتصال ونائب وكيل الجمهورية بالمحكمة الإبتدائيّة بتونس محسن الدالي، أنه تم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *